جنون بنـــــــــــــــات

مرحبا باحلى بنوتة في منتدانا
منتدى جنون البنات اذا كنت
مسجلة فتفضلي بالدخول اما اذا كنت
غير مسجلة فتفضلي بالتسجيل اذا ارت
مع تحيات الادارة
جنون بنـــــــــــــــات


المواضيع الأخيرة

» حلى المولتن كيك
الإثنين أبريل 16, 2012 6:36 am من طرف NoSa

» تشيز كيك بالكوفي
الإثنين أبريل 16, 2012 6:28 am من طرف NoSa

» بنااااااااااااات
الثلاثاء يوليو 05, 2011 8:24 pm من طرف روح ابوها

» قصه الفتاهــ التي خاعت ملابسها في مطار الملك عبد العزيز
السبت فبراير 26, 2011 11:06 am من طرف زائر

»  اختار من 1 ))))((((الى))))(((20))))) و شوف شو قال عنك أبوك اول ما جابتك أمك
السبت فبراير 26, 2011 10:46 am من طرف زائر

» صور لفرقة Girls Generation
الجمعة فبراير 25, 2011 12:13 pm من طرف زائر

» تحب ان تلعب معه
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:47 am من طرف dodi-alhelwah

» طلبات التواقيع متحركة او غير متحركة مني انا ملكة الانمي
الأحد أكتوبر 10, 2010 7:18 am من طرف dodi-alhelwah

» بنات انمي...
الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:51 pm من طرف dodi-alhelwah


    قصة في البخل وكنز المال

    شاطر

    dodi-alhelwah

    عدد المساهمات : 35
    نقاط العضوة : 77
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    الموقع : البيت

    قصة في البخل وكنز المال

    مُساهمة من طرف dodi-alhelwah في السبت يوليو 24, 2010 10:34 pm

    رجل من منطقة الإحساء يذكر هذه القصة
    الواقعية... يقول: كان لي جارٌ بخيل بلغَ من الكبر عتيًا واشتعل رأسه
    شيبًا, وليس له أحد لا زوج ولا ولد ولا قريب, ولا حبيب, يجمع المال ويكنزه
    وذات يوم تأخر على غير عادته لم يخرج إلى دكانه, وكان صانعًا للنعال.

    يقول: فلما صليت العشاء جئت إلى بابه الذي كاد أن يتهاوى لو اتكأت عليه
    الريح لوقع, يقول: فدفعت الباب ثم أدخلت رجلي اليمنى وقلت: يا فلان, يقول
    ففزع وصرخ وجمع أطرافه, فقال: ماذا تريد؟ اخرج, قلت: جئت أعودك, ثلاثة أيام
    لم تذهب إلى دكانك, يقول فطردني شر طردة. يقول: فخرجت ولكني خشيت أن يكون
    به شيء, فعدت مرة ثانية, وإذا به قد جمع الذهب أمامه دنانير, الذهب بريقُها
    يتراقص على ضوء المصباح وبجواره قصعة زيت وهو يُخاطب الذهب: يا حبيبي لقد
    أفنيت عمري فيك, أموت وأتركك لغيري, لا والله إني أعرف أن موتي قريب ومرضي
    خطير ولكني سأدفنك معي, ثم يأخذ دينار الذهب ويضعه في الزيت ويبلعه ثم يكح
    يكاد أن يموت ثم يأخذ نفسًا ويرفع دينارًا آخر يُخاطبه وكأنه حبيب جاء من
    مكان بعيد, ثم يغمسه في الزيت ويضعه في فمه. فقلت: والله لن يأكل مال
    البخيل إلا العيار, وسأكون عيارًا هذا اليوم, فأوصدت عليه الباب وربطته في
    سلك ثلاثة أيام حتى اطمئننت أنه هلك, فذهبت إليه وقد تحجر في فراشه بعد أن
    ابتلع الذهب, فأخبرت الناس فحملوه وغسلوه وهم يتعجبون لثقله, يقولون: ليس
    فيه إلا الجلد والعظم ما باله ثقيلاً, وهم لا يعلمون السر الذي أعلمه,
    فدفناه ووضعت علامة على القبر. فلما انتصف الليل أخذت معي الفأس وأخذت
    المعول ثم أخذت أحفر القبر ودفعت عنه التراب, وأنا ألتفت يمينًا وشمالاً
    حتى لا يراني أحد ثم أزحت الحجارة عن اللحد فتبين بياض الكفن, فأخذت سكينة
    وقطعت الكفن جهة البطن, فأخذ الذهب بعد أن قطعت بطنه يتلألأ على ضوء القمر,
    يقول فمددت يدي لأخذه, فإذا هو حار كالجمر المشتعل فصرخت وسقطت جلدة يدي.
    يقول: فردمته بالحجارة وردمت عليه التراب, وخرجت أصرخ ما رأيت ألمًا مثله
    وغمست يدي في الماء البارد, وظللت منذُ سنوات أحس بهذه اللسعة تأتيني بين
    فترة وفترة, أعوذ بالله من
    البخل كما يقول سبحانه: ويل لكل همزة لمزة [الهمزة: 1]. من شريط قصص
    وعبر للقطان
    للمزيد من مواضيعي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 5:02 am